بسم الله الرحمن الرحيم - رب أنعمت فزد- الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد : فهذا موقع جامع شامل مفيد - إن شاء الله تعالى - حاولنا فيه عرض تراث السادة الفقهاء المالكية - رحم الله أمواتهم وحفظ أحيائهم - من كتب تفسير , وحديث , وفقه , وفتاوى , ونوازل, وتاريخ , وأدب...وغير ذلك مما أثروا به المكتبة العربية والإسلامية عبر خمسة عشر قرنا , مع التعريف والتنبيه على مخطوطه , ومطبوعه , ومفقوده, معروضة مواضيعه ومادته حسب القرون , والفنون , ليسهل تناولها , والوصول إليها , راجين من الله تعالى أن ينفع به طلبة العلم الشريف في مشارق الارض ومغاربها خاصة , والمسلمين عامة , وسائلين منه تعالى التوفيق والسداد والهداية إلى سبيل الرشاد, وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين , كتبه أبو يعلى البيضاوي المغربي عفا الله وغفر له ولوالديه آمين

الجمعة، 12 يونيو، 2009

الموطأ للإمام مالك بت أنس

(( الموطأ )) نجم الهدى, إمام الأئمة، عالم المدينة (أبي عبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي) نسبة إلى (ذي أصبح) من ملوك اليمن، (المدني) المتوفى بها سنة تسع و سبعين ومائة , وهي في الرتبة بعد ((مسلم)) على ما هو الأصح، ويُذْكر أن جميع مسائلها ثلاثة آلاف مسألة، وأحاديثها سبعمائة حديث،

إسناد الموطأ:
(فهرسة ابن خير)(132), (معجم ابن حجر)(8), (صلة الخلف)(ص33)

طبعات الموطأ:
- طبع هذا الديوان المبارك العظيم (الموطأ) عدة طبعات أحسنها طبعة الأستاذ (فواد عبد الباقي) طبعت في مطبعة البابي الحلبي وغيره
- وطبعة مؤسسة الرسالة بتحقيق الشيخ (بشار عواد معروف) في مجلدين متكلما على أحاديثه وآثاره, وهي ميزة اختصت به هذه الطبعة عن غيرها


روايات (الموطأ :
وللموطأ عن مؤلفه فيها روايات
كثيرة، أشهرها, وأحسنها :

(رواية) (يحيى بن يحيى بن كثير الليثي الأندلسي) وإذا أطلق في هذه الاعتصار ((موطأ مالك)) فإنما ينصرف لها.
وأكبرها (رواية) (عبد الله بن مسلمة القعنبي),
المتوفى سنة 221 هـ, واختارها أبو داود في (سننه), وذكر (الذهبي) في(سير أعلام النبلاء)(9/35):
قال (ابن خزيمة) : سمعت نصر بن مرزوق يقول: سمعت (يحيى بن معين) يقول: وسألته عن رواة (الموطأ) فقال: أثبت الناس في (الموطأ) (عبد الله بن مسلمة القعنبي), و(عبد الله بن يوسف التنيسي) بعده.
- وقال (العجلي): قرأ (مالك بن أنس) على (القعنبي) نصف (الموطأ), وقرأ هو النصف الباقي.

- وقال (أبو الحسن الميموني): سمعت (القعنبي) يقول: اختلفت إلى (مالك) ثلاثين سنة, ما من حديث في (الموطأ) إلا لو شئت قلت سمعته مرارا, و لكن اقتصرت بقراءتي عليه, لأن (مالكا) كان يذهب إلى قراءة الرجل على العالم أثبت من قراءة العالم عليه.

- قال (الحنيين):كنا عند (مالك بن أنس) فجاء رجل, فقال: قدم (ابن قعنب), فقال (مالك): قوموا بنا إلى خير أهل الأرض

- وقال (عياض) في (المدارك)(1/231):حكى (أبو علي الغساني) الحافظ عنه أنه قال: لزمت (مالكا) عن عشرين سنة حتى قرأت عليه (الموطأ)
- وقال (ابن ناصر الدين) في (إتحاف السالك)(ص157 رقم 21): قال (أبو زرعة الرازي): ما كتبت عن أحد أجل في عيني منه, وكان (ابن معين) و (ابن المديني) لا يقدمان عليه في (الموطأ) أحدا .اهـ

- قال الحافظ (ابن حجر): وهكذا أطلق (ابن المديني) و(النسائي): أن (القعنبي), أثبت الناس في (الموطأ), وذلك محمول على أهل عصره, فإنه عاش بعد (الشافعي) بضع عشرة سنة,قال: ويحتمل أن يكون تقديمه عند من قدمه باعتبار أنه سمع كثيرا من (الموطأ) من لفظ (مالك), و بناء على أن السماع من لفظ الشيخ أتقن من القراءة عليه

- ومن أكبرها وأكثرها زيادات (رواية) (أبي مصعب أحمد بن أبي بكر القرشي الزهري) ، قاضي المدينة ,
هو مخطوط في الظاهرية (1879)
- ومن جملتها (رواية) (محمد بن الحسن الشيباني) صاحب (أبي حنيفة), وفي (( موطئه )) أحاديث يسيرة يرويها عن غير (مالك)، وأخرى زائدة على الروايات المشهورة، وهي أيضا خالية عن عدة أحاديث ثابتة في سائر الروايات , قال (ابن ناصر الدين):أخذ عن (مالك) (الموطأ) وغيره من الحديث لفظا وعرضا...يعرف (بموطأ محمد بن الحسن) وهو كتاب (اختلاف محمد بن الحسن ومالك بن أنس ) وهو تسعة أجزاء, طبع بالمطبع المصطفائي بالهند 1304هـ, ثم في ثم في المطبع اليوسفي بلكنو 1337هـ, ثم في المكتبة العلمية بتحقيق (عبد الوهاب عبد اللطيف) وعدد أحاديثه (1008) حديثا , قال (السيوطي) في (تنوير الحوالك)(ص9): وفيها أحاديث يسيرة زيادة على سائر (الموطأت) منها حديث : (إنما الأعمال بالنيات ...الحديث), وبذلك يتبين صحة قول من عزى روايته إلى (الموطأ)، ووهم من خطأه في ذلك, وقد بنيت الشرح الكبير على هذه الروايات الأربعة عشرة.اه

- وعقد الحافظ (عياض اليحصبي السبتي) في كتابه (ترتيب المدارك وتقريب المسالك لمعرفة أعلام مذهب مالك)(1/107) بابا في ذكر من روى (الموطأ) من الجلة والأئمة المشاهير والثقات عن (مالك) رحمه الله تعالى, و هم كالتالي, مع بعض التهذيب والزيادة :

1) (عبد الرحمان بن القاسم بن خالد بن جنادة العتقي) مولاهم, المتوفى سنة 191هـ, قال (النسائي): لم يرو أحد (الموطأ) عن (مالك) أثبت من (ابن القاسم), وليس أحد من أصحاب (مالك) عندي مثله. اهـ, وقال (ابن عبد البر) روايته في (الموطأ) صحيحة قليلة الخطأ.اهـ

2) (عبد الله بن وهب بن مسلم, أبو محمد القرشي الفهري), مولاهم المصري الفقيه أحد الأعلام, المتوفى سنة 197هـ , ذكر الحافظ (مغلطاي) أنه و (القعنبي) عند المحدثين أوثق وأتقن من جميع من روى عن (مالك), وتعقبه الحافظ (ابن حجر) فقال: قد قال غير واحد في (ابن وهب) أنه كان غير جيد التحمل, فكيف ينقل هذا الرجل أنه أوثق وأتقن أصحاب (مالك) .

3) (مطرف بن عبد الله بن مطرف الهلالي, مولاهم أبو مصعب), المتوفى سنة 220 هـ, وقيل:214

4) (أبي مصعب أحمد بن أبي بكر القرشي الزهري)

5) (الإمام أبي عبد الله محمد بن إدريس الشافعي القرشي), رحل إلى مالك فقرأ عليه (الموطأ) حفظا, وأعجبته قرائته, وعمره إذ ذاك ثلاث عشرة سنة, أخرج ابن أبي حاتم في (مناقب الشافعي) عن الربيع بن سليمان سمعت (الشافعي) يقول: قدمت على (مالك), وقد حفظت (الموطأ), فقلت: إني أريد أن أسمع منك (الموطأ), فقال:اطلب من يقرأ لك, فقلت: لا عليك أن تسمع قراءتي, فإن سهل عليك قرأت لنفسي, قال: فأعاد فأعدت, فقال: اقرأ, فلما سمع قر ائتي,قال: اقرأ, فقرأت حتى فرغت منه
- وعن الإمام (أحمد): سمعت (الشافعي) يقول: أنا قرأت على (مالك), و كانت تعجبه قرائتي, قال (أحمد): لأنه كان فصيحا.

- قال(الخليلي) في (الإرشاد)(ص33):قال (أحمد بن حنبل): كنت سمعت (الموطأ) من بضعة عشر نفسا من حفاظ أصحاب (مالك), فأعدته على (الشافعي), لأني وجدته أقومهم به.اهـ

- وأخرج (ابن عدي) في مقدمة (الكامل)(1/116): من طريق (صالح بن أحمد بن حنبل) قال: سمعت أبي يقول:سمعت (الموطأ) من (محمد بن إدريس الشافعي) لأني رأيته فيه ثبتا, وقد سمعته من جماعة قبله
- قال (السيوطي) في (تزيين الأرائك): قال العلماء: هذا تصريح من الإمام (أحمد) بأن أجل من روى عن (مالك) وأسهم هو (الشافعي).اهـ

6) (عبد الله بن عبد الحكم بن أعين, أبو محمد), قال (عياض)(1/304): (لابن عبد الحكم) سماع من (مالك) (الموطأ).اهـ

7) (يحيى بن بكير أبو زكرياء القرشي المخزومي), مولاهم المصري المتوفى سنة 226هـ , قال (عياض) في (ترتيب المدارك)(1/306): روى عن (مالك) (الموطأ) وقيل: أنه قرأه عليه, وهو الذي يدل عليه حديثه في (صحيح مسلم) وغيره .اهـ
- وقال (ابن ناصر الدين) في (إتحاف السالك)(ص132 رقم 13): سمع من (مالك) (الموطأ) وغيره, وأما ما ذكر عن (يحيى بن معين) أنه قال: شر العرضات عرضة (ابن بكير), كان (حبيب) يصفح له ورقتين في ورقة
- فهذه كما قال القاضي(عياض): باطلة الأصل, والله اعلم, قال: وقد أنكر هذا بعض أصحاب (مالك) الجلة, وقال: إنما كانت عرضتنا على (مالك) ورقتين من (الموطأ) فكيف صح هذا ؟ روي عنه من طريق (بقي بن مخلد) وغيره أنه سمع (الموطأ) من (مالك) بضع عشرة مرة, وفي (: أربع عشرة مرة, و أن بعضها بقراءة (مالك).اهـ

8) (محمد بن الحسن الشيباني) فعدتهم كلهم (80) راويا ,وهؤلاء ذكرهم (الشيخ)

9) (مصعب بن عبد الله بن مصعب, أبو عبد الله الأسدي القرشي) المتوفى سنة 236هـ, قال (عياض) (1/220):روى عن مالك (الموطأ), وغير شيء, و عرف بصحبته, وروايته في (الموطأ) معروفة اهـ

10) (بكار بن عبد الله الزبيري أبو بكر الأسدي), أخو (مصعب), ووالد (الزبير بن بكار), ذكره (عياض) (1/238) فيمن سمع (الموطأ)

11) (يحيى بن يحيى بن بكير بن عبد الرحمن النيسابوري التميمي الحنظلي, أبو زكرياء), قال (ابن ناصر الدين) في (الإتحاف)(ص 233): روى عن (مالك) (الموطأ) وقيل: أنه قرأه عليه, وهو الذي يدل عليه حديثه في (صحيح مسلم) وغيره.اهـ

12) (يحيى بن يحيى بن كثير الليثي الأندلسي)

13) (شبطون بن عبد الله الأندلسي الطليطلي) المتوفى سنة 212هـ , قال في (ترتيب المدارك)(1/295): ذكر (ابن أبي دليم) أنه سمع منه (الموطأ),اهـ, وفي الرواة عن (مالك) (شبطون) آخر, وهو (زياد بن عبد الرحمن الأندلسي) و (شبطون) لقبه

14) (محمد بن شروس وهو محمد بن حميد بن عبد الحميد شروس الصنعاني), من أصحاب (مالك), روى عنه (الموطأ),قال (عياض) في (ترتيب المدارك)(1/231): وقد رأيت (موطأه) عن (مالك) وهو غريب, لم يقع لأصحاب (اختلاف الموطأت), فلهذا لم يذكروا منه شيئا, والله اعلم, و إنما يذكرون من حديث (ابن شروس) ما في غير (الموطأ).اهـ

15) (أبي قرة موسى بن طارق السكسكي الجندي الزبيدي أبو محمد), ويلقب (أبا قرة) وبه اشتهر, قال(عياض)(1/231): قد روى عنه (الموطأ)

16) (محمد بن المبارك بن يعلي القرشي الصوري), قال(ابن ناصر الدين) في (الإتحاف)(ص113) قال: روى (الموطأ) من طريقه أبو الطيب علي بن محمد بن أبي سليمان الرقي.اهـ

17) (عبد الله بن مسلمة القعنبي)

18) (عبد الله بن يوسف التنيسي الكلاعي الدمشقي أبو محمد), قال (يحيى بن معين) مرة: ما بقي على أديم الأرض أحد أوثق في (الموطأ) من (عبد الله بن يوسف التنيسي), وقال (عبد الله بن الحسين المصيصي): سمعت (عبد الله بن يوسف التنيسي) يقول: سماعي (الموطأ) عرض (الحنيني), عرضه عليه مرتين, سمعت أنا و(أبو مسهر)
- وقال (ابن عدي) في
(الكامل)(4/205): حدثنا محمد بن يحيى بن آدم,حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال: كان (ابن بكير) يقول في (عبد الله بن يوسف التنيسي): متى سمع من (مالك) ؟ و من رآه عند (مالك) يوهم ما لا يجوز له, فخرجت أنا, فلقيت (أبا مسهر) سنة ثمان عشرة و مائتين, فسألني عن (عبد الله بن يوسف) ما فعل, فقلت: في عندنا بمصر في عافية, فقال (أبو مسهر): سمع معي (الموطأ) من (مالك) سنة ست و ستين, فرجعت إلى مصر, فجائني (ابن بكير) مسلما, فقلت له: أخبرني (أبو مسهر) أن (عبد الله بن يوسف) سمع معه (الموطأ) من (مالك) سنة ست وستين, فلم يقل فيه شيئا بعد, قال (ابن عدي): و(البخاري) مع شدة استقصائه اعتمد عليه في (مالك) وغيره, ومنه سمع ( الموطأ)

19) (أبو حذافة السهمي البغدادي أحمد بن إسماعيل القرشي المدني) المتوفى سنة 259هـ, وهو أول من ذكره الحافظ (أبو بكر الخطيب) في مصنفه (أسماء الرواة عن مالك) وهو آخر من روى عن (مالك) (الموطأ) بل آخر أصحابه مطلقا, إلا ما ذكر من ( (زكرياء بن دويد) عنه, قال (ابن ناصر الدين): قرأت في كتاب (الدراقطني) بخطه: (أبو حذافة) ضعيف الحديث روى (الموطأ) مستقيما, وأدخلت عليه أحاديث في غير (الموطأ) فقبلها لا يحتج به اهـ

20) (أحمد بن منصور الحراني التلي)

21) (قتيبة بن سعيد الثقفي مولاهم, أبو رجاء البلخي البغلاني) المتوفى سنة 240هـ

22) (معن بن عيسى بن يحيى بن دينار الأشجعي مولاهم القزاز المدني) المتوفى سنة 198هـ, قال (ابن ناصر الدين) في (الإتحاف)(ص80 ): هو فيما - قال (أبو حاتم الرازي): أثبت أصحاب (مالك), وقال (ابن دحية)(المسائل المفيدة): هو أكبر من روى عن (مالك)(الموطأ) .اهـ , وهو الذي قرأ عليه (الموطأ) لإسماع (هارون الرشيد) وبنيه .اهـ
- وأخرج (أبو نعيم) في (الحلية)(6/321) قال: ما من حديث أحدث به عن (مالك) إلا وقد سمعته منه نحوا أو أكثر من ثلاثين مرة
23- (عتِِيق بن يعقوب الزبيري القرشي المدني), المتوفى سنة 228هـ, قال (عياض) في (ترتيب المدارك)(1/221): قال الواقدي في (تاريخه): كان ملازما (لمالك),كتب عنه (الموطأ) غيره .اهـ

23) (أسد بن الفرات القروي أبو عبد الله القيسي) المتوفى سنة 217 هـ وقيل غير ذلك, قال (عياض)(1/270):رحل إلى المشرق فجمع من (مالك بن أنس) (موطأه) وغيره, ثم ذهب إلى العراق فلقي أبا يوسف ومحمد بن الحسن,وأخذ عنه (أبو يوسف) (موطأ مالك)
- وقال (ابن ناصر الدين) في (الإتحاف)(ص262): ذكر يحيى بن إسحاق: أن (محمد بن الحسن الشيباني) أخذه عنه أيضا, قال: إن صح هذا فلعله كان في (موطأ) أسد من الزيادة مما ليس في سماع محمد من (مالك), فسمعه منه لما فيه من الزيادة, والله اعلم, وذكره (أبو محمد هبة الله بن أحمد بن الأكفاني) في كتابه (تسمية من روى الموطأ عن مالك)

24) (إسحاق بن عيسى بن نجيح الطباع أبو يعقوب البغدادي) المتوفى سنة 215هـ

25) (بًرْبًرْ المغني), وتصحف في (المدارك) إلى (جرير المعني), قال (ابن ناصر الدين) في (الإتحاف)(ص232): قال (علي بن الحسين بن حبان): وجدت في كتاب أبى: قال (أبو زكرياء) يعني (يحيى بن معين): كنا عند شيخ من ذاك الجانب, يقال له (بربر المغني), كان يحدث عن (مالك بن أنس) بكتبه, قد ذهبت أنا و(أحمد) إليه,كنا نختلف إليه حتى كتبنا عنه كتب (مالك) .اهـ

26) (حفص بن عبد السلام الأندلسي السلمي السرقسطي), قال (ابن ناصر الدين): رحل مع أخيه إلى (مالك), فسمعا منه (الموطأ) ورويا عنه

27) (أخوه حسان بن عبد السلام),قال في (عياض)(1/295) : وهو أصغر من أخيه حفص,رحل مع أخيه إلى (مالك) فسمع منه (الموطأ). اهـ

28) (حبيب بن أبي حبيب مرزوق الحنفي المدني ثم المصري), كاتب (مالك) المتوفى سنة 218هـ, قال في (ترتيب المدارك)(01/219): كاتب (مالك) وقارئه, و بقراءته سمع الناس (الموطأ), روى عن مالك غير شيء (الموطأ) والفقه, وكثيرا من الحديث, ضعفه ابن حنبل وابن معين والنسائي و أبو حاتم الرازي, وكذبوه وذموه.اهـ

29) (خلف بن جرير بن فضالة القروي), قال (ابن ناصر الدين) في (الإتحاف)(ص236): ذكر في رواة (الموطأ) عن (مالك), ولم يذكره (الخطيب) في كتابه (أسماء الرواة عن مالك)

30) (خالد بن نزار الأيلي أبو يزيد الغساني) المتوفى سنة 222هـ

31) (الغازي بن قيس الأندلسي الأموي القرطبي أبو محمد) المتوفى سنة 199هـ قال في (ترتيب المدارك)(1/199): رحل قديما فسمع من (مالك) (الموطأ), وهو أول من ادخل (موطأ مالك) وقراءة (نافع) الأندلس, فيما قاله (أبو عمر المقرئ). اهـ وقال (ابن ناصر الدين)(ص245): سمع من (مالك) (الموطأ) وشهد (مالك) وهو يؤلف (الموطأ).اهـ

32) (قرعوس بن العباس أبو الفضل الثقفي القرطبي), المتوفى سنة 220 هـ,قال في (ترتيب المدارك)(1/285): رحل فسمع من (مالك) (الموطأ) وغير شيء من مسائله.اهـ

33) (محمد بن يحيى السبائي), قال (عياض)(1/295): أبو عبد الله, كان يعرف (بفطيس ابن م غازية), روى عن مالك بن انس (الموطأ) فيما ذكره (ابن أبي دليم) اهـ

34) (محرز بن سلمة بن يزداد المكي المعروف بالعدني) المتوفى 234 هـ, ورجح (عياض) أنه: (محرز بن هارون), ترجم له (ابن أبي حاتم) في (الجرح والتعديل)( 8/345) فقال:(محرز بن هارون), وهو ابن هارون بن عبد الله بن محرز بن الهدير الشامي, القرشي المديني, روى عن الأعرج, روى عنه ذؤيب بن عمرو السهمي...سمعت أبى يقول: يروى ثلاثة أحاديث مناكير, ليس هو بالقوي . اهـ والله اعلم.

35) (يحيى بن الإمام مالك), ذكر (ابن شعبان): أنه روي عنه (الموطأ) باليمن

36) (فاطمة بنت الإمام مالك), قال (الزبيري): كانت (لمالك) ابنة تحفظ علمه, يعني (الموطأ) وكانت تقف خلف الباب, فإذا غلط لقارئ نقرت الباب, فيفطن (مالك) فيرد عليه

37) (يحيى بن صالح الوحاضي الشامي الدمشقي أبوزكرياء)

38) (يحيى بن مضر القيسي)

39) (سعيد بن الحكم بن أبي مريم البصري أبو محمد المصري) المتوفى سنة 224هـ, قال في (ترتيب المدارك)(1/308): يقال أنه سمع (الموطأ) من (مالك), وله عنه حديث كثير .اهـ

40) عيد بن كثير بن عفير بن مسلم الأنصاري مولاهم, أبو عثمان المصري) المتوفى سنة 226هـ, قال (عياض) (1/263): سمع من مالك (الموطأ) وغير شيء.اهـ

41) (سعيد بن أبي هند الأندلسي أبو عثمان), توفي صدر أيام (عبد الرحمن بن معاوية), قبل موت مالك بكثير, وقيل: سنة 200هـ ,قال في (عياض)(1/203): أصله من طليطلة وسكن قرطبة, لقي (مالك بن أنس) وهو الذي كان يسميه (مالك): (الحكيم), قاله (أحمد بن عبد البر), وقال (ابن لبلبة): اسمه (عبد الوهاب), قال بعضهم: عن (ابن حارث): (عبد الرحمن بن أبي هند الأصبحي) من أهل طليطلة, يكنى (أبا هند), سمع مالكا, وكان له مكرما, وكان يسميه (حكيم الأندلس), وقال (عياض): قرأت في كتاب (القضاة) (لابن حارث): سعيد بن عبد الرحمن بن أبي هند, وأبو هند الاصبحي الطليطلي) روى عن مالك) (الموطأ) , وقال (القاضي (أبو الوليد بن الفرضي) و(محمد بن حارث) : لا أدري أهما اثنان م واحد ؟ .اهـ , وعلى هذا فقد اختلف في اسمه أهو (سعيد بن أبي هند) أو (عبد الرحمن بن هند), ولم يذكر (ابن ناصر الدين) في كتابه (الإتحاف)(ص255) (سعيدا), و إنما ذكر الذي بعده.

42) (عبد الرحمان بن هند الطليطلي)

43) (سعيد بن عبدوس الأندلسي), قال (عياض)(1/199): لقي (مالكا) فسمع منه (الموطأ)

44) (سليمان بن برد بن نجيح التجيبي), قال (عياض)(1/267):سمع من مالك (الموطأ) والفقه وغير ذلك, قال (محمد بن عبد الحكم) : (الموطأ) الذي سمع من ابن برد أصح (موطأ) .اهـ

45) (عبد الأعلى بن مسهر الدمشقي), قال (عياض)(1/241): روى عن (مالك) (الموطأ) وغيره من المسائل والحديث الكثير

46) (أبو يحيى عبد الرحيم بن خالد المصري الجمحي مولاهم الإسكندراني), المتوفى سنة 153هـ

47) (أبو محمد سويد بن سعيد بن الهروي الأنباري الحدثاني) المتوفى سنة 204هـ, قال (ابن عدي): روى عن (مالك) (الموطأ) فيقال: إنه سمعه خلف حائط فضعف عن (مالك), وهو إلى الضعف أقرب.اهـ, وهو مخطوط بالظاهرية (1151) في سبعة أجزاء

48) (إسماعيل بن أبي أويس عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي المدني) المتوفى سنة 226هـ , ابن عم الإمام (مالك), وابن أخته, وصهره على ابنته

49) (أخوه أبو بكر عبد الحميد بن أبي أويس عبد الله الاصبحي), يعرف (بالأعشى) المتوفى سنة 230هـ

50) (علي بن زياد التونسي أبو الحسن العبسي), شيخ (سحنون), توفي سنة 183هـ, قال (عياض) في ( تريب المدارك)(1/185): روى عن (مالك) (الموطأ), قال (أبو سعيد بن يونس):هو أول من ادخل (الموطأ) و (جامع سفيان) المغرب, وفي الرواة عن (مالك) (علي بن زياد) آخر, وهو (الإسكندراني المحتسب)

51) (عباس بن ناصح الأندلسي الجزيزي)

52) (عيسى بن شجرة التونسي المعافري التونسي) المتوفى سنة 262هـ ذكره (الدراقطني) في كتابه (الرواة عن مالك) عن أبي العباس التميمي أنه روى (الموطأ) عن (مالك)

53) (أيوب بن صالح المزني المخزومي أبو سليمان)

54) (عبد الرحمان بن عبيد الله الأشبوني الأندلسي), قال (عياض) في (المدارك)(1/294): يقال أنه ممن روى (الموطأ) عنه .اهـ

55) (عبيد بن حبان الدمشقي الجبيلي), نسبة إلى جبيل بلد بساحل دمشق، روى (الموطأ) عن (مالك), حدث عن الليث بن سعد

56) (سعيد بن داود بن سعيد بن أبي زُنْبر الزنبري أبو عثمان), روى عنه البخاري في الأدب, قال (ابن أبي حاتم الرازي) في (الجرح و التعديل)(4/18): سألت أبي عنه فقال: روى (الموطأ) عن (مالك), سألت (ابن بي أويس) فقال:قد لقي (مالكا) وكان أبوه وصى (مالك), وأثنى على أبيه خيرا, فقلت لأبي: ما تقول أنت فيه ؟, قال: ليس بالقوي, قلت: هو أحب إليك أو (عبد العزيز بن يحيى المديني) الذي قدم الري ؟ , فقال:ما أقرب بعضهم من بعض

- قال القاضي (عياض): فهؤلاء الذين حققنا أنهم رووا عنه ( الموطأ), ونص على ذلك أصحاب الأثر والمتكلمون في الرجال, وقد ذكروا أيضاً أن (محمد بن عبد الله الأنصاري البصري) أخذ ( الموطأ) عنه كتابة, وقال (ابن ناصر الدين) في (الإتحاف )(ص41): أن (الأنصاري) قاضي الرشيد لم يحصل له سماع ( الموطأ) مرة بل لم يذكره (أبو بكر الخطيب) محققا في كتابه (الرواة عن مالك) مطلقا.

57) وذكر (عياض)(1/200) أيضا (زياد بن عبد الرحمن الأندلسي أبو عبد الله القرطبي), الملقب (بشبطون), المتوفى سنة 212 هـ, فقال: سمع من مالك (الموطأ), وروى عنه (يحيى بن يحيى) (الموطأ) وسماعه من (مالك) قبل رحلته من الأندلس, فأشار ليه (زياد) بالرحيل إلى (مالك) ما دام حيا وأخذه عنه ففعل, وكان (زياد) أول من ادخل إلى الأندلس (موطأ مالك) مثقفا بالسماع منه, ثم تلاه (يحيى بن يحيى), ولم يذكره في (ص107) حين سرد أسماء رواة (الموطأ)

58) تتمة كلام (عياض): و(إسماعيل بن عبد الحق) أخذه عنه مناولة, وأما (أبو يوسف القاضي) فرواه عن رجل عنه.

59) وذكروا أيضا أن (الرشيد) وبنيه: (الأمين) و(المأمون) و(المؤتمن) أخذوا عنه (الموطأ), وقد ذكر عن (المهدي) و(الهادي) أنهما سمعا منه, ورويا عنه، و أنه كتب (الموطأ) للمهدي, ولا مرية أن رواة (الموطأ) أكثر من هؤلاء, ولكن إنما ذكرنا من بلغنا نصاً سماعه له منه, وأخذه له عنه، أو من اتصل إسنادنا له فيه عنه, و الذي اشتهر من نسخ (الموطأ) مما رويته, أو وقفت عليه, أو كان في روايات شيوخنا رحمهم الله, أو نقل منه أصحاب (اختلاف الموطأت), نحو عشرين نسخة, وذكر بعضهم أنها ثلاثون نسخة, وقد رأيت (الموطأ) (محمد بن حميد بن عبد الرحيم بن شروس الصنعاني) عن (مالك), وهو غريب لم يقع لأصحاب اختلاف ( الموطأت) فلهذا لم يذكروا منه شيئا .اهـ كلام القاضي (عياض).
- قال (السيوطي) في (تزيين الأرائك): وذكر (الخطيب):ممن روى (الموطأ):

60) (إسحاق بن موسى الموصلي) مولى بني مخزوم, قلت: قد ذكره (ابن ناصر الدين) في كتابه (الإتحاف)(ص255) ضمن رواة (الموطأ) نقلا عن (يزيد بن محمد بن إياس الأنصاري) في كتابه (طبقات العلماء من أهل الموصل)
- قال (السيوطي): ثم وقفت على كتاب ألفه الحافظ (شمس الدين ابن ناصر الدين الدمشقي) في رواة (الموطأ) سماه: (إيجاب السالك برواة الموطأ عن الإمام مالك) فرأيته ذكر فيه: أن الحافظ (ثقة الدين أبا القاسم بن عساكر) بلغ برواة (الموطأ) عن مالك إحدى وعشرين رجلا, قال الحافظ (ابن ناصر الدين): فتتبعت زيادة على ما ذكره, فوقع لي ثمانية وخمسون سواهم من الرواة,فبلغوا تسعا وسبعين, فذكر زيادة على ما تقدم ذكرهم :

61) (عبد الرحمن بن مهدي أبو سعيد اللؤلؤي العنبري) وقيل: (الأزدي) مولاهم, المتوفى سنة198 هـ

62) (الوليد بن مسلم أبو العباس القرشي) مولاهم, المتوفى سنة194 هـ

63) (محمد بن صدقة الفدكي) سمع (مالكا) وكان أقدم أصحابه.

64) (جويرية بن أسماء الضبعي البصري, أبو مخارق), ويقال: أبو أسماء, قال في (الإتحاف)(ص199): أخذ (الموطأ) عن (مالك)

65) (أشهب بن عبد العزيز القيسي العامري الجعدي)

66) (عتبة بن حماد بن خليد الدمشقي القارئ), قال (ابن ناصر الدين) : جاءت الرواية أنه قرأ على (مالك) (الموطأ) في أربعة أيام 66- (عمر بن عبد الواحد السلمي السلمي الدمشقي), صاحب (الأوزاعي), أخرج ابن عبد البر في (التمهيد)(1/78): عن (عمر بن عبد الواحد) صاحب (الأوزاعي)، قال: عرضنا على (مالك) (الموطأ) في أربعين يوما, فقال:كتاب ألفته في أربعين سنة, أخذتموه في أربعين يوما, ما أقل ما تفقهون فيه.

67) (الماضي بن محمد بن مسعود الغافقي التيمي المصري, أبو يعقوب), قال (عياض)(1/269): ذكروه في الرواة عنه, توفي سنة 269هـ , قال في (الإتحاف)(ص 195): روى (الموطأ) فيما ذكره (أبو محمد هبة الله بن الأكفاني)

68) (إسحاق بن إبراهيم الحنيي المدني, أبو يعقوب), قال في (الإتحاف) (ص 196):روى عن (مالك) (الموطأ) عرضه عليه مرتين, وسمعه بعرض (الحنيني) (عبد الله بن يوسف), و(أبو مسهر عبد الأعلى)

69) (محمد بن النعمان بن شبل الباهلي), قال (الإتحاف)(ص 198): ذكره (أبو محمد هبة الله بن الأكفاني)

70) (عبيد الله بن محمد العيشي القرشي التيمي البصري أبو عبد الرحمن), قال (الإتحاف)(ص 200): ذكره (أبو محمد ابن الأكفاني)

71) (ذو النون المصري الأنصاري مولاهم النوبي,أبو الفيض) الزاهد المشهور, قال في (الإتحاف)( ص201) قال: ذكره (ابن الأكفاني)

72) (يحيى بن سعيد بن فروخ القطان التميمي مولاهم البصري, أبو سعيد), الحافظ الكبير

73) (روح بن عبادة القيسي, أبو محمد), قال (الإتحاف)(ص 209): ذكره (ابن الأكفاني)

74) (مروان بن محمد بن حسان الأسدي), قال في (الإتحاف)(ص 210): عده (ابن الأكفاني)

75) (يحيى بن قزعة المكي القرشي المكي), قال في (الإتحاف)( ص 212) قال: ذكره (ابن الأكفاني)

76) (سعد بن عبد الحميد الحكمي الأنصاري الحكمي, أبو معاذ), قال في (الإتحاف)(ص 215): ذكره (ابن الأكفاني)

77) (محمد بن معاوية الحضرمي الاطرابلسي,أبو سليمان), قال في (الإتحاف)(ص217): وفي روايته في (الموطأ) جامع, وليس ذلك عند غيره من أصحاب (الموطأ) ذكر ذلك (أبو بكر المالكي) في كتاب (الرياض)

78) (أبو نعيم الفضل بن دكين التيمي مولاهم الكوفي), الحافظ الكبير, قال في (الإتحاف)(ص221):سمع خلقا منهم (مالك بن أنس), وروى عنه (موطأه)

79) (أبو الوليد الطيالسي هشام بن عبد الملك الباهلي) مولاهم, قال في (الإتحاف)(ص 224): ذكره (ابن الأكفاني)

80) (عبد الله بن نافع الزبيري الأسدي, أبو بكر) المتوفى سنة 216هـ

81) (محمد بن بشير بن سعيد المعافري الباجي), قال(عياض)(1/286): روى عن (مالك) (الموطأ)

- وقد صنف في ترجمة هؤلاء الرواة الحافظ (ابن ناصر الدين الدمشقي) المتوفى سنة 840هـ كتابه النفيس: (إتحاف السالك برواة الموطأ عن الإمام مالك), قال (الكتاني) في (فهرس الفهارس)(2/676): في مقدار عشر كراريس أوصلهم إلى (83) راوياً عنه، وقفت على نسخة منه بخط (محمد بن عبد الله الخيضري) راويه عن مؤلفه, في مكتبة زاوية الشيخ الدردير بمصر, طبع في دارالكتب العلمية بيروت 1415 هـ بتحقيق (سيد كسروي), ثم في مصر بتحقيق (نشأت بن كمال), وعددهم عنده (79) رجلا, وقد فات (ابن ناصر الدين) ذكر رجلين ذكرهما (عياض) ضمن رواة (الموطأ) وهما : الأول: (شبطون بن عبد الله الأندلسي الطليطلي) المتوفى سنة 212هـ, لم يعقد له (ابن ناصر الدين) ترجمة, وإنما ذكره في ترجمة: (زياد بن عبد الرحمن الأندلسي), الملقب (شبطون), وقد سبق ذكر الخلاف في كونهما واحدا أم اثنين والثاني: (سعيد بن أبي هند

فائدة : ومن (الموطأت) المصنفة غير (موطأ مالك) :

1- (الموطأ) (لإبراهيم بن محمد بن أبى يحيى الأسلمى) وهو متروك متهم بالكذب, قال (ابن عدي) في (الكامل): له كتاب (الموطأ)، أضعاف (موطأ مالك)

2- (الموطأ) للحافظ (ابن أبي ذئب) المتوفى سنة 159, قال الخطيب في (الجامع)(1870): كان ابن ابي ذئب صنف (موطأ), فلم يخرج

3- (الموطأ) للحافظ (عبدالله بن وهب المصري), وهما (صغير) و(كبير), فأما الصغير) فقد طبع بمكتبة العلوم والحكم الرياض في مجلدين, الأول بتحقيق (محمد الأمين الحسين الشنقيطي) , والثاني بتحقيق والده الشيخ (لحسين الشنقيطي), وعدد أحاديثه (....), وأما (الكبير) فقد قال (الذهبي) في (السير)(9/225): (موطأ ابن وهب) كبير لم أره .اهـ

4- (الموطأ) للحافظ (أبي محمد عبدان بن محمد بن عيسى المروزي) المعروف (بعبدان) المتوفى سنة 293هـ, ذكره (الذهبي) في (سير الأعلام)(14/13)

شروح الموطأ والأعمال العلمية حوله
______

مواد التحميل:

الموطأ / موافق للمطبوع / وورد
الموطا/ ط جمعية المكنز الإسلامي / بدف

موطأ مالك ـ رواية يحيى بن يحيى الليثي / ط الغرب الغسلامي تحقيق بشار عواد معروف / رابط1 /
موطأ مالك ـ رواية أبي مصعب الزهري / رابط1 /

الموطأ/ ط مؤسسة زايد آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية / كتاب إلكتروني
الموطأ / برواياته الثمانية بزياداتها وإختلاف ألفاظها / ط مجموعة الفرقان التجارية 1424/ / تحقيق الهلالي/ 5مجلدات/ بدف
الموطأ/ ط بيت الأفكار الدولية لعام 2004 جمعت الروايات المطبوعة / اعتنى به حسان عبد المنان / بدف
الموطا / وبذيله اسعاف المبطأ برجال الموطأ للسيوطي / ط دار الكتاب العربي/ بدف
الموطأ/ رواية محمد بن الحسن الشيباني / بدف
موسوعة موطأ مالك / التمهيد / والاستذكار لابن عبد البر/ القبس لابن العربي/ تحقيق التركي / 25 مجلد

الموطأ/ مخطوط المكتبة الأزهرية / رقم 1000059: /عدد الأوراق 219: / اعتمدها التركي مع النسخة التونسية في تحقيق موطأ القعنبي
الموطأ/ مخطوط دار الكتب المصرية / رقم حديث 644. مايكروفلم 33690 / من أول كتاب وقوت الصلاة حتى كتاب ميراث أهل الملل، وسقط منها كتابى الجهاد والأيمان والنذور.
اختلاف الموطأت للدراقطني / وورد / رابط1 / رابط 2
رسالة في وصل البلاغات الأربعة في الموطأ لابن الصلاح / وورد
التقصي في مسند حديث الموطأ ومرسله ابن عبد البر النمري / ط القدسي تصوير دار الكتب العلمية / بدف
أطراف أحاديث الموطا للداني / مخطوط / عدد الأوراق:
279
مشكلات موطأ مالك بن أنس / موافق للمطبوع / وورد / رابط1 / رابط2

تفسير غريب الموطأ لابن حبيب / ط مكتبة العبيكان الرياض 1421هـ / تحقيق العثيمين / بدف

المنتقى شرح الموطا لأبي الوليد الباجي / وورد
التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد / موافق للمطبوع / وورد
التمهيد لأبي عمر بن عبد البر / طبعة وزارة الاوقاف الاسلامية المغربية / بدف
الاستذكارلجامع لمذاهب فقهاء الأمصار لابن عبد البر / موافق للمطبوع / وورد / رابط 1 / رابط 2
الاستذكارلجامع لمذاهب فقهاء الأمصار لابن عبد البر تحقيق
عبدالمعطي قلعجي / رابط1
جوامع أنوار المنتقى والإستذكار لابن زرقون / الجزء الثالث / مخطوط الأزهرية مصر / رقم النسخة 313590 : / عدد الأوراق: 284 ورقة
القبس في شرح الموطأ لابن العربي/ وورد
القبس شرح الموطا لابن العربي/ ط في دارالغرب الإسلامي بيروت / بدف
شرح الموطا للزرقاني / موافق للمطبوع / وورد
ترتيب المسالك في شرح موطأ مالك لابن العربي/ ط دار الغرب الإسلامي /
1 / 2 / 3 / 4 / 5 / 6 / 7 / 8
أوجز المسالك شرح موطا مالك للكندهلوي/ ط دار القلم دمشق 1424باعتناء وتعليق تقي الدين الندوي/ 17 مجلدا / بدف
اتحاف السالك برواة الموطأ عن مالك / لابن ناصر الدين الدمشقي / عدد الأوراق : 78
مجرد أسماء الرواة عن الإمام مالك ليحيى بن عبد الله أبو الحسين العطار / كتبة أحمد الثالث - استانبول - مجموع رقم: 624 / عدد الأوراق:19
تزيين الممالك بمناقب الامام مالك للسيوطي/ وورد

تزيين الممالك بمناقب الامام مالك للسيوطي/مخطوط المكتبة الأزهرية /عدد الأوراق29


ترجمة الإمام مالك:
قال (الذهبي):
شيخ الاسلام، حجة الامة، إمام دار الهجرة،وترجمة الإمام العلم أفردها بالتأليف عدة من العلماء يأتي ذكرهم في التعليق على الكتاب (رقم321 ), و(لمحمود نادي عبيدات) رسالة دكتوراه 1392هـ باسم: (مالك بن انس وأثره في الحديث), بإشراف (السيد محمد الحكيم)
- مصادر ترجمته: (سير أعلام النبلاء)(8/48), و(تذكرة الحفاظ)(1/207), و(حلية الأولياء)(6/313), و(شذرات الذهب)(1/289)



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق