بسم الله الرحمن الرحيم - رب أنعمت فزد- الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد : فهذا موقع جامع شامل مفيد - إن شاء الله تعالى - حاولنا فيه عرض تراث السادة الفقهاء المالكية - رحم الله أمواتهم وحفظ أحيائهم - من كتب تفسير , وحديث , وفقه , وفتاوى , ونوازل, وتاريخ , وأدب...وغير ذلك مما أثروا به المكتبة العربية والإسلامية عبر خمسة عشر قرنا , مع التعريف والتنبيه على مخطوطه , ومطبوعه , ومفقوده, معروضة مواضيعه ومادته حسب القرون , والفنون , ليسهل تناولها , والوصول إليها , راجين من الله تعالى أن ينفع به طلبة العلم الشريف في مشارق الارض ومغاربها خاصة , والمسلمين عامة , وسائلين منه تعالى التوفيق والسداد والهداية إلى سبيل الرشاد, وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين , كتبه أبو يعلى البيضاوي المغربي عفا الله وغفر له ولوالديه آمين

الاثنين، 15 يونيو، 2009

فتاوى ابن رشد الجد / * ط

فتاوى أبي الوليد محمد بن أحمد بن محمد بن رشد المالكي القرطبي (526 هـ)
زعيم فقهاء وقته بأقطار الأندلس والمغرب ومقدمهم المعترف له بصحة النظر وجودة التأليف ودقة الفقه. وكان إليه المفزع في المشكلات بصيراً بالأصول والفروع والفرائض والتفنن في العلوم. وكانت الدراية أغلب عليه من الرواية كثير التصانيف مطبوعها, صاحب (البيان والتحصيل)

طبع في دار الغرب الإسلامي الطبعة : الأولى ، 1407 هـ / 1987 م بتحقيق المختار بن الطاهر التليلي
قال ابن بشكوال في الصلة: كان فقيها، عالماً حافظاً للفقه، مقدماً فيه على جميع أهل عصره، عارفاً بالفتوى على مذهب مالك وأصحابه.


اعتنى علماء المالكية أكثر من غيرهم بالتصنيف في علم الفتاوى والنوازل، فاشتهر في هذا اللون من التأليف فقهاء أجلاء وصلتنا تصانيف بعضهم، وهي دالة على اطلاعهم الواسع وقدرتهم الفائقة على استنباط الأحكام، ولعل من أكثرها تداولاً وأغزرها فائدة كتاب الفتاوى للفقيه المجتهد النوازلي الألمعي أبو الوليد محمد بن أحمد بن رشد القرطبي(ت520هـ) الذي يُعدُّ ضمن كتب النوازل المعتمدة في المذهب المالكي؛ إذ ضَمَّ مسائل مفيدة وأجوبة فقهية دقيقة، وإن كانت هذه الفتاوى من جمع بعض تلاميذ ابن رشد، فقد عدتها كتب التراجم من جملة تصانيفه .
والكتاب كما هو واضح من عنوانه تطبيق لتقرير الأحكام الشرعية في القضايا التي عرضت على ابن رشد واستُفتي فيها، وبالنظر في مضامين الكتاب نجد موضوع هذه الفتاوى مرتبطاً بوقائع الناس في حاضرة الأندلس وبعَدْوَة المغرب، وجاء أغلبها في موضوع العبادات والمعاملات، وصِيغَت على شكل أسئلة وأجوبة، لم يلتزم فيها ابن رشد منهجا موحداً كما هو حال أغلب كتب النوازل الفقهية؛ فمنها مسائل توسع في الإجابة عنها وأخرى اختصر فيها حسب مقتضى السؤال أو النازلة، ، ذلك أنه رحمه الله أثناء جوابه عن المسألة كان يستعمل أدق العبارات وأوضحها قصد تقديم الجواب على أكمل وجه.
ونجده أيضاً يحرص على الاستشهاد بالأدلة الشرعية من قرآن وسنة، وكذا الإفادة من كتب المذهب، والوقوف على أقوال كبار علمائه، وعلى رأسهم إمام المذهب مالك بن أنس رحمه الله و ثلة من تلاميذه كابن القاسم، وابن الماجشون، وعبد الله بن عبد الحكم، وأشهب، ومحمد بن مسلمة، وابن وهب وغيرهم، وشخصية ابن رشد الفقيه حاضرة في عرضه للآراء ونقدها، وفي الترجيح بينها وتقديم المشهور منها، مما يبرز إحاطته بالروايات وإطلاعه الواسع على المؤلفات، ووقوفه على الخلافيات، كل ذلك بأسلوب سلس، واضح العبارة، يحرص فيه على الإفادة وحسن الفهم.
ومطالع هذه الفتاوى يجد تنوعا في المصادر التي اعتمدها ابن رشد، وتعددا في أسمائها، وقد يذكرها أحياناً مقترنة بأصحابها، ومن جملة هذه المصادر بعد كتاب الله عز وجل نجد العديد من الدواوين الحديثية والفقهية التي منها: الموطأ لإمام المذهب مالك بن أنس (ت179هـ)، والمدونة لسحنون (ت240هـ)، والعتبية لأبي عبد الله محمد العتبي (ت255هـ)، والموازية لأبي عبد الله ابن المواز (ت269هـ)، وغير ذلك من الكتب المعتمدة في المذهب.
ونظرا لمكانة ابن رشد وأهمية فتاواه، فقد حظيت باهتمام معاصريه وأقرانه، وتلقاها الفقهاء بعده بالدراسة والقبول واعتمدوها في تآليفهم، فمن الناقلين عنه: تلميذه القاضي عياض(ت544هـ) في التنبيهات، وأبو الحسن الصغير(ت719هـ) في شرح المدونة، وابن ناجي(ت837هـ) في شرحه على التهذيب، والبرزلي(ت841هـ) في نوازله، وغيرهم. ولم تقتصر عنايتهم بالنقل عنه بل عكفوا على اختصارها، وترتيبها، ووضع تعليقات وتذييلات عليها، منهم أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد القيسي(ت737هـ)، وأبو إسحاق إبراهيم بن حسن بن عبد الرفيع التونسي (ت743هـ)، وأبو عبد الله محمد بن هارون الكناني التونسي(ت750هـ)، ومحمد بن سعيد بن محمد الرعيني الأندلسي (ت779هـ). / منقول الرابطة المحمدية
ــــــــ
مصادر ترجمة المؤلف :
الصلة (2/الصلة (2/546-547)، جذوة الإقتباس (1/254-255)، الديباج المذهب (2/229)، شجرة النور الزكية (1/190)، الإعلام للمراكشي (4/52-58).
ـــــــــ
مواد للتحميل:

ط الغرب الإسلامي / ملف بدف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق