بسم الله الرحمن الرحيم - رب أنعمت فزد- الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد : فهذا موقع جامع شامل مفيد - إن شاء الله تعالى - حاولنا فيه عرض تراث السادة الفقهاء المالكية - رحم الله أمواتهم وحفظ أحيائهم - من كتب تفسير , وحديث , وفقه , وفتاوى , ونوازل, وتاريخ , وأدب...وغير ذلك مما أثروا به المكتبة العربية والإسلامية عبر خمسة عشر قرنا , مع التعريف والتنبيه على مخطوطه , ومطبوعه , ومفقوده, معروضة مواضيعه ومادته حسب القرون , والفنون , ليسهل تناولها , والوصول إليها , راجين من الله تعالى أن ينفع به طلبة العلم الشريف في مشارق الارض ومغاربها خاصة , والمسلمين عامة , وسائلين منه تعالى التوفيق والسداد والهداية إلى سبيل الرشاد, وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين , كتبه أبو يعلى البيضاوي المغربي عفا الله وغفر له ولوالديه آمين

الجمعة، 31 يوليو، 2009

السنن الواردة في الفتن للداني / * و ط

السنن الواردة في الفتن تأليف الإمام المقرئ الحافظ أبي عمر عثمان بن سعيد بن عمر الاموي الداني الأندلسي المالكي / ت 444 هـ

قال في أوله : بسم الله الرحمن الرحيم قال أبو عمرو المقرئ الشيخ الحافظ رحمة الله عليه : الحمد لله المتفرد بالقدرة ، والمتعزز بالعظمة ، أحمده على السراء والضراء ، والعافية والبلاء ، حمدا طيبا مباركا فيه كما هو أهله ومستحقه وصلى الله على محمد خاتم رسله وخيرته من خلقه ، وعلى أهله أجمعين وسلم وشرف وكرم ، أما بعد : معشر إخواننا المسلمين جعلنا الله وإياكم على النعم شاكرين ، وعند البلوى والمحن صابرين فقد ظهر في وقتنا وفشا في زماننا من الفتن وتغيير الأحوال وفساد الدين ، واختلاف القلوب وإحياء البدع وإماتة السنن ، ما دل على انقراض الدنيا وزوالها ، ومجيء الساعة واقترابها ، إذ كل ما قد تواتر من ذلك وتتابع وانتشر ، وفشا وظهر ، قد أعلمنا به نبينا صلى الله عليه وسلم وخوفناه وسمعه منه صحابته رضوان الله عليهم وأداه عنهم التابعون رحمة الله عليهم ونقله أئمتنا إلينا عن أسلافهم ، ورووه لنا عن أوليهم . قد بعثني ما أخذه الله عز وجل من الميثاق والعهد على أهل العلم والرواية في نشر ما علموه وأداء ما سمعوه أن أجمع في هذا الكتاب جملة كافية من السنن الواردة في الفتن وغوائلها والأزمنة وفسادها والساعة وأشراطها لكي يتأدب بها المؤمن العاقل ، ويأخذ نفسه برعايتها ويجهدها في استعمالها والتمسك بها ويتبين له بذلك عظيم ما حل بالإسلام وأهله من سفك الدماء ، ونهب الأموال ، واستباحة الحرم وغير ذلك مما يذهب الدين ويضعف الإيمان فيعمل نفسه في إصلاح شأنه خوفا منه على فساد دينه وذهابه ، وما توفيقنا إلا بالله عليه نتوكل وهو حسبنا ، وإليه ننيب ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

طبع في دار العاصمة الرياض الطبعة الأولى ، 1416 تحقيق : د. ضاء الله بن محمد إدريس المباركفوري في 6 مجلدات , وفي دار الكتب العلمية بيروت 1997في مجلد , وفي دار ابن حزم بيروت 2007 , وفي بيت الأفكار الدولية اعتنى به : نضال عيسى العبوشي أبو عمر

ـــــــــــ
مواد للتحميل:
ملف وورد / رابط1 /
ط العاصمة / ملف بدف / رابط1 /
ط الافكار / ملف بدف / رابط1 /
 
كتب للمؤلف :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق